مرحباً بك أخي الزائر أنت لم تقم بالتسجل في المنتدى ؟؟
يمكنك المشاركة معنا و الأستفادة من جميع خدمات المنتدى بالتسجيل معنا ( بالنقر على زر تسجيل )
ثم أكمل جميع البيانات المطلوبة



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» عميد كلية المجتمع بالشحر يبعث رسالة شكر وثناء للمجلس الأهلي بالشحر
الثلاثاء نوفمبر 17, 2015 4:23 am من طرف ngema

» لجنة الخدمات بالمجلس الأهلي بالشحر تقوم برفع القمامات التراكمية تمهيدا لعملية الرش الضبابية في كافة أحياء مدينة الشحر
الثلاثاء نوفمبر 17, 2015 4:19 am من طرف ngema

» وثيقة صلح وتحكيم تخمد فتنة قبلية كادت أن تستعر
الثلاثاء نوفمبر 17, 2015 4:13 am من طرف ngema

» حصري : تحميل كتاب : كشف مغالطات السقاف على تاريخ بامخرمة والشواف
الأحد نوفمبر 15, 2015 7:14 am من طرف ngema

» حصرياً تحميل كتاب : من الالعاب الشعبية رقصة العدة للباحث عبدالله صالح حداد
السبت نوفمبر 07, 2015 6:48 am من طرف انور السكوتي

» برنامح كتابة المعادلات الرياضية عن طريق الورد
الخميس مايو 21, 2015 8:42 pm من طرف النصرة لدين الله

» مقامة متاعب الأسفار في رحلتي إلى جزيرة زنجبار للمؤرخ الشاعر عبد الله باحسن جمل الليل
السبت يناير 17, 2015 8:07 pm من طرف رحال

» الشيخ مبارك باشحري خطيب ساحة الحرية بالشحر يدعوا المعتصمين في الساحات إلى الإستمرار فيها , والتحصن من كل شيء يقلل من حجمها .
الإثنين نوفمبر 24, 2014 5:29 am من طرف ngema

» مهرجان بشائر الإستقلال بمدينة الشحر في عده التنازلي
الإثنين نوفمبر 24, 2014 4:59 am من طرف ngema

» عودة قافلة ابناء الشحر لمدينتهم بعد ايصال تبرعات الاهالي للمعتصمين بالعاصمة عدن
الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:59 pm من طرف انور السكوتي

تصويت
هل تؤيد فكرة حجب الصور و الروابط عن زوار المنتدى ؟
نعم الصور و الروابط
0%
 0% [ 0 ]
نعم الصور فقط
0%
 0% [ 0 ]
نعم الروابط فقط
63%
 63% [ 5 ]
لا
38%
 38% [ 3 ]
مجموع عدد الأصوات : 8
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
المواضيع الأكثر نشاطاً
برنامح كتابة المعادلات الرياضية عن طريق الورد
حادث فظيع يحصد تسعه ارواح من ابناء الشحر
نبذة تاريخية عن مدينة الشحر ( الجزء الأول )
للتثبيت : كتب في المكتبات
صدق أو لا تصدق ( قرون في عجوز من الصين )
قبائل حضرموت عند ابن جندان
خاص بالصور التاريخية المحلية ( متجدد )
(((((حقيقة موطن ابن ماجد)))))
o0o قصة بــــــنــــــات الــــــســــفــــــيـــــــر o0o
مجموعة كتب حول اليمن وحضرموت ترفع تباعاً
عدد زوار المنتدى

.: أنت الزائر رقم :.

------- معلوماتك ------ ---- سجل الزيارات ----
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 104 بتاريخ الأربعاء فبراير 16, 2011 11:49 pm

شاطر | 
 

 خطبة الجمعة للشيخ أحمد بن علي برّعود والتي بعنوان :العلماء والدعاة لم ولن يتخلّوا عن قضية الجنوب .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ngema
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

ذكر
البلد : alsheher
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
عدد المساهمات : 1897
نقاط : 8856
السٌّمعَة : 3

مُساهمةموضوع: خطبة الجمعة للشيخ أحمد بن علي برّعود والتي بعنوان :العلماء والدعاة لم ولن يتخلّوا عن قضية الجنوب .   الأحد يناير 05, 2014 8:26 pm

خطبة الجمعة للشيخ أحمد بن علي برّعود والتي بعنوان :العلماء والدعاة لم ولن يتخلّوا عن قضية الجنوب .

 ][ عن منتديات الشحر


عناصر الخطبة :


v العلماء يعيشون مرحلة صعبة وحرجة لعدة أسباب:
أولاً : التهميش المتعمّد لهم : فهم في الغالب خارج المعادلة.
ثانياً : جعلهم تبع للناس لا الناس تبع لهم : وهذا الذي يُطلب منهم.
ثالثاً : ضرب علماء السوء بهم : وعلماء السوء يُعرفون بميلهم لهوى الحكام.
رابعاً : زهد الناس في مجالسهم أو التعرّف على مقالاتهم ومواقفهم والحيلولة بينهم وبين وسائل الإعلام ذات التأثير والشيوع.
v والعلماء الذين نحسبهم على صدق أصناف :
صنف : حال كبر السن بينهم وبين قضايا الأمة وقضايا مجتمعاتهم .
وصنف : اشتغلوا بالتعليم وأعطوه جل أوقاتهم .
وصنف : اشتغل بقضايا الأمة السياسية وجعلها شغله الشاغل.
وصنف رابع: اعتدل في ذلك أعطى قضاياه الواقعية والمتغيرات حظاً من أوقاتهم.
v القضية الجنوبية من أبرز القضايا السياسية والمجتمعية في بلادنا .
v العلماء والدعاة من الصنف الرابع من أبناء الجنوب عامة, وحضرموت خاصة لم ولن يتخلوا عن قضية الجنوب, ومن أبرز ما قدّموه ويقدّمونه:
أولاً : التوصيف الصحيح للقضية الجنوبية منطلقين من واقع الجنوب من خلال المقالات والمحاضرات والندوات والبيانات والردود على الشبهات والمفاهيم الخاطئة ، فهي أكبر من أن تُحصر في مظالم فرديّة أو فئويّة ، فالجنوب عانى أرضاً وشعباً وثروةً ، عزلةً وإقصاءً وتهميشاً ، فأهله أولى به .
v بيان هيئة علماء اليمن :
أ ـ لم يوصِّف القضية الجنوبية توصيفاً واقعياً .
ب ـ مطيّة للمتنفّذين المهيمنين على ثروات الجنوب للتشبث بها من خلال الوحدة التي تحمي مصالح المتنفّذين ولم تحقق أمال ومطالب الشعبين ، فالوحدة قد ذُبِحت على أيادي المتنفّذين ، فهي غير مقبولة بوضعها الحالي ولأتزيد البلاد ألا فتنة وصراعات ولعل في الافتراق المؤلِّّف خير .
ثانياً : مشاركة إخوانهم في معاناتهم ودفع الظلم الواقع عليهم , فلنحسن الظن بالعلماء فإنه أوجب الواجبات ولنسعى أن نجعلهم في أول أي معادلة ومنزلتهم التي أختارها الله لهم .

خطبة الجمعة كاملة :

يعيش العلماء في هذه الأزمنة مرحلة صعبة وحرجة وذلك لعدة أسباب :
السبب الأول : التهميش المتعمّد لهم :
فهم في الغالب خارج المعادلة , وإن كانوا في الأصل هم في أوّل أيّ معادلة لأن الله رفعهم وقدّمهم قال تعالى : (قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ) { الزمر : 9 } وقال سبحانه : (أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ ) { الرعد : 19} وقال سبحانه وتعالى : (يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ) { المجادلة : 11} وقال سبحانه : (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء ) { فاطر : 28 } , ولكن من المؤسف أن يُقدَّمَ عليهم السياسيون بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم ، فلا تُردّ الأمور إليهم ابتداءً ، ولا يُحسب لهم حساب يتميّزون به .
السبب الثاني : جعلهم تبع للناس لا الناس تبع لهم :
وهذا دليل على انقلاب الموازين , فالأصل العامة من الناس يكونون تبع لعلمائهم لأنهم هم المرجع المأمور به كما قال تعالى : (فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) { النحل : 46 } وقال سبحانه : (وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً ) { النساء : 83} , فلذلك سلّط السفهاءُ ألسنتهم عليهم إذا خالفوا هوى الناس أو نهوا الناس عن أمر رأوا فيه مخالفة للشرع ومعصية لله ورسوله , فإذا كان المسلم العادي لا يجوز له متابعة الناس إذا أساءوا كما قال صلى الله عليه وسلم : (لا تكونوا إمعة تقولون إن أحسن الناس أحسنا وإن ظلموا ظلمنا ولكن وظّنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا وإن أساءوا فلا تظلموا ) رواه الترمذي وصححه الألباني في صحيح الجامع , فكيف بالعالِم .
السبب الثالث : ضرب علماء السوء بهم :
وذلك من خلال إظهار علماء السوء وتمكينهم من وسائل الإعلام والترويج لمقالاتهم وأرائهم الشاذّة المخالفة للنصوص الصريحة من الكتاب والسنة وإظهارهم أمام الناس في المحافل والإعلام أنهم هؤلاء هم العلماء والمفتون .
وعلماء السوء يُعرفون بميلهم لهوى الحاكم ولهوى الناس في الباطل وقد ذكر الله في كتابه مثلاً لهؤلاء وهو ابن باعوراء حيث قال تعالى : (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ * وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ) { الأعراف : 157 } , فهؤلاء حذّر القرآن منهم وتوعّدهم بالويل فقال تعالى : (فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ ) { البقرة : 79 } كما توعّد القرآن الذين يكتمون الحق ويلبسون الحق بالباطل باللعنة والعقاب الأليم فقال تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ ) { البقرة : 159} وقال : (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلاً أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلاَّ النَّارَ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) { البقرة : 174} , وقال صلى الله عليه وسلم : (من سئل علما فكتمه الجم بلجام من نار) رواه الترمذي ,
فكتمان العلم لا يجوز إلا في حالتين :
الحالة الأولى : أن يترتّب على بيانه فتنة فيكون هذا تقديم أخف المفسدتين وهو الكتمان كما كان الحسن البصري – رحمه الله تعالى – ينهى عن التحديث بحديث العرنيّين حتى لا يتخذه الحجاج ذريعة لقتل المخالفين له .
الحالة الثانية : أن يخشى على نفسه الهلاك :
فإن استطاع أن يستخدم التعريض لينجو بنفسه كما فعل إبراهيم عليه السلام عندما سأله الملك عن زوجه هاجر فقال : إنها أختي , فهي أخته في الإسلام . وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (إن في المعاريض لمندوحة عن الكذب) رواه البيهقي , فإن لم يجد في المعاريض وهي التورية سبيلاً فله أن يكتم لقول أبي هريرة – رضي الله عنه – حفظت عن رسول الله وعاءين , فأما الأول فقد بثثته , وأما الآخر لو بثثته لقُطِعَ ذلك الحلقوم ) .
السبب الرابع : زهد الناس في مجالسهم أو التعرّف على مقالاتهم ومواقفهم والحيلولة بينهم وبين وسائل الإعلام ذات التأثير والشيوع :
فالعلم يُؤتى إليه كما قال صلى الله عليه وسلم : ( إنما شفاء العي السؤال ) صحيح الجامع , والعي يراد به الجاهل , فالناس إذا قطعوا التواصل عن العلماء لا شك أنهم سيعيشون في تخبّط عجيب كما هو الحال في زماننا إلا من – رحمه الله - وعلى رغم سهولة التواصل من غير مشقّة أو عناء ولكن الزهد وكذلك الدعايات المغرضة عنهم وقلب كلامهم وحمله على غير محمله , كما أن لوسائل الإعلام دور في ذلك لا يستهان به إضافة إلى عدم تمكينهم من بيان الحق .
فالعلماء الذين نحسبهم على صدق هم أصناف منها :
صنف : كبار السن حال الكبر بينهم وبين قضايا الأمة وقضايا مجتمعاتهم .
وصنف : اشتغلوا بالتعليم و أعطوه جل أوقاتهم ولم يشغلوا أنفسهم بالقضايا السياسية المتقلّبة التي تحتاج تفرّغاً لمتابعتها .
وصنف : اشتغل بقضايا الأمة السياسية وجعلها شغله الشاغل ، واهتم بالمكونات السياسيّة فكانوا بين مدّ وجزر كالبحر .
وكل الأصناف الثلاثة والذي يليها له ما يدفع عنه الحرج من جهة الشرع .
وصنف رابع : هم الذين اعتدلوا في ذلك فأعطوا قضاياهم الواقعية والمتغيّرات التي تعيشها الأمة حظاً من أوقاتهم مع محافظتهم بالتعليم والتبليغ وعدّوا ذلك من التبليغ ولذلك كانت لهم مواقف بارزة في قضايا الأمة على مستوى العالم الإسلامي وعلى مستوى قضايا مجتمعهم رغم التهميش والزهد عنهم وعدم إعطائهم حقّهم كما ينبغي وخاصة من قادة الكيانات السياسية والحركيّة إلا فيما نذر ، وما وافق هواهم.
ومن أبرز القضايا المجتمعيّة والسياسيّة في بلادنا هي القضية الجنوبية ، فالعلماء والدعاة من هذا الصنف من أبناء الجنوب عامة وحضرموت خاصة لم ولن يتخلّوا عنها بل أدلوا بدلوهم من خلال المقالات والمحاضرات والندوات والبيانات والردود على الشبهات والمفاهيم الخاطئة ومن أبرز ما قدّموه ويقدّمونه :
أولا ً : التوصيف الصحيح للقضيّة الجنوبية منطلقين من الواقع في الجنوب :
فما زال الكثير من ذوي الرأي والمعرفة في المحافظات الشمالية يحصرون القضيّة الجنوبية في مظالم فرديّة أو فئويّة ، وهي في الحقيقة أكبر وأعظم أن تُحصر في ذلك فالجنوب قد عانى أرضاً وشعباً وثروّة , عزلة وتهميشاً وإقصاءً وسطواً وغير ذلك ومع ذلك صبر واختار الطريق السلمي لإعادة حقّه حتى شكّل ضغطاً شعبياً و إقليمياً ودوليّاً وحال دون استقرار البلاد سياسياً واجتماعيّاً واقتصاديّاً وأمنيّاً , وحينما بدأت الكفّة ترجّح نحو أبناء الجنوب تعالت الأصوات وتباكى المتباكون على الوحدة والوصايا الدوليّة وهم يعلمون حقيقة الوحدة إنها مجرّد ذريعة للسطو على الجنوب ولم تكن مشروع إخاء وتساوي كما كان يراهن عليها أبناء الجنوب وغيرهم ، كما يعلمون أن البلاد تُدار بالوصايا الإقليمية والدوليّة فلماذا القبول بالموجود والخوف من المأمول ؟ وكأن أبناء الجنوب عامة ومناطق الثروة خاصة لا تُوجد عندهم الكفاءة لإدارة ثرواتهم وحمايتها وكأن الثروات كانت محفوظة تديرها أيادي أمينة عليمة , تسخّر عائداتها لصالح أهلها والصالح العام .
فالجنوب أولى به أهله الأكفاء في إدارته والاستفادة من ثرواته لا أن يتمتّع بها المتنفّذون الذين يجتمعون في قسمتها وإن كانوا متفرّقين , فهم أحق بها من الذئب ، كما أن الشمال أولى به أهله في إدارته والاستفادة من ثرواته و ما فضل للجنوب عن الحاجة من الثروات أو من الشمال فيُعمل فيه بقاعدة التوجيه النبوية كما قال صلى الله علية وسلم : (( من كان له فضل زاد فليعد به على من لا زاد له)) . رواه مسلم , و الأقربون أولى بالمعروف .
فبيان هيئة علماء اليمن الصادر يوم السبت 25/2/1435هـ الموافق 28/12/2014م مع احترمنا وتقديرنا لهم ، في تقديرنا لم يوصّف القضية الجنوبية توصيفاً واقعيّاً كما ينبغي ولم يعط القضية حقّها وحظّها من النظر , حتى أن الذي يقرأ ما يتعلّق بالقضية الجنوبية وكيفية إدارة الثروات يخشى أن يتخذه المتنفذون المهيمنون على ثروات الجنوب مطيّة للتشبث بها بذريعة حماية الوحدة وهي في الحقيقة حماية مصالحهم، ولم تحقق آمال ومطالب الشعبين ، ولاينبغي أن يجعلوا من الديمقراطية شمّاعة لحكم الأغلبية لعلمهم المسبق أن الجنوب سكانه قليل والأغلبية للشمال ؛ والأصل أن يُقال لكل بلد الحريّة في اختيار حكامهم وإدارة ثرواتهم ، وأما التشبث بالوحدة التي تحمى مصالح المتنفّذين ولاتحقق آمال ومطالب الشعبين فهي قد ذُبحت على أيدي المتنفّذين , فهي غير مقبولة بوصففها الحالي ولا تزيد البلاد إلاّ فتنة وصراعات طائفية ومناطقية وقلاقل واضطرابات والواقع خير شاهد ، ولعل في الافتراق المؤلّف خير ويُستأنس بقوله : ( وَإِن يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللّهُ كُلاًّ مِّن سَعَتِهِ وَكَانَ اللّهُ وَاسِعًا حَكِيمًا ){130} ( النساء : 130 ) وبعد ذلك تجتمع الأيدي على أسس صحيحة مبناها الإخاء والحب والتراحم والتعاطف ورعاية المصالح وتبادل المنافع , ويسود في البلاد الأمن والاستقرار والتعايش والوئام .
وأما ما جاء في البيان بشأن المرجعيّة فإننا نقول كما قالوا وهذا واجب على كل مسلم , أن المرجعيّة للشريعة الإسلامية فلا مرجعيّة لمن يخالف الشريعة ويعارضها , وهذه المسائل أوضحها بيان مجلس علماء أهل السنة والجماعة بحضرموت الصادر يوم الثلاثاء الماضي .
ثانياً : مشاركة إخوانهم في معاناتهم ودفع الظلم الواقع عليهم والجرائم والمجازر التي تُرتكب في حق أبناء الجنوب:
ومن ذلك تأييد المطالب التي رفعها حلف قبائل حضرموت واعتبروها مطالب مشروعة وعادلة , وأهابوا بالهبّة وباركوها إذا انضبطت بالسلميّة وشُكّلت لها قيادةٌ حكيمةٌ استوعبت شرائح المجتمع الحضرمي .
ومن ذلك أيضاً التنديد بالمجازر والجرائم التي تُرتكب في حق أبناء الجنوب التي كان آخرها جريمة مقتل المقدّم ابن حبريش ومرافقيه ، ومجزرة الحبيلين بالضالع حيث كان ضحيتها قرابة اثنين وعشرين قتيلاً وسبعة وعشرين جريحاً ما بين أطفال وشباب ورجال وشيوخ فكانت فاجعة الأسبوع الماضي.
وفي جميع المواقف يؤكدّون على المحافظة على الثوابت الشرعية ومنها : النفس والعرض والمال لما جاء في المسند وصحيح مسلم وجامع الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : "كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه".
فهذا غيض من فيّض , فلنحسن الظن بالعلماء فإن ذلك من أوجب الواجبات فإن حسن الظن بالمسلم واجب وسوء الظن محرّم كما قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ ){12} (الحجرات:12)وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إِيَّاكُمْ وَالظَّنّ َفَإِنّ َالظَّنَّ أَكْذَب ُالحَدِيثِ ، وَلاَ تَحَسَّسُوا وَلاَ تَجَسَّسُوا ، وَلاَ تَحَاسَدُوا وَلاَ تَدَابَرُوا وَلاَ تَبَاغَضُوا ، وَكُونُوا عِبَادَ اللهِ إِخْوَانًا ) رواة البخاري , فكيف بالظن السيّء بالعلماء ؟ ولنسعى جاهدين أن نضعهم في مكانهم الذي يستحقونه واختاره الله لهم ، لا في آخر المعادلة ، وأن نحترمهم ونجلّهم حيثما كانوا وحلّوا ولو صدر الخطأ من بعضهم التمسنا له العذر مادام اجتهاداً لا تعمّداً ولا تعصّباً.
نسأل الله تعالى أن يجبنا لأهل العلم ويقرُبنا منهم
ويجعلنا عوناً لهم وجنداً لهم .
وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والحمد لله رب العالمين(1)


(1) خطبة الجمعة بتاريخ 2/ ربيع الأول / 1435هـ الموافق 3/ يناير /2014م .
  

==== التوقيع ===========================

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انور السكوتي
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر
البلد : الشحر
تاريخ التسجيل : 21/04/2012
عدد المساهمات : 1372
نقاط : 6150
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الجمعة للشيخ أحمد بن علي برّعود والتي بعنوان :العلماء والدعاة لم ولن يتخلّوا عن قضية الجنوب .   الإثنين يناير 06, 2014 2:38 am

شكرا نجمة على النقل .

==== التوقيع ===========================

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رحال
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر
البلد : الشحر
تاريخ التسجيل : 15/06/2012
عدد المساهمات : 1262
نقاط : 5966
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الجمعة للشيخ أحمد بن علي برّعود والتي بعنوان :العلماء والدعاة لم ولن يتخلّوا عن قضية الجنوب .   الثلاثاء يناير 07, 2014 3:51 am

شكرا نجمة

 يعطيك العافية 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطبة الجمعة للشيخ أحمد بن علي برّعود والتي بعنوان :العلماء والدعاة لم ولن يتخلّوا عن قضية الجنوب .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ▁▂▃▅▆▇●【منتديات شباب الشحر العامة】●▇▆▅▃▂▁ :: 二★●【 منتدى أخبار مدينة الشحر 】●★二-
انتقل الى: