مرحباً بك أخي الزائر أنت لم تقم بالتسجل في المنتدى ؟؟
يمكنك المشاركة معنا و الأستفادة من جميع خدمات المنتدى بالتسجيل معنا ( بالنقر على زر تسجيل )
ثم أكمل جميع البيانات المطلوبة



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» عميد كلية المجتمع بالشحر يبعث رسالة شكر وثناء للمجلس الأهلي بالشحر
عالم الصحه والرياضه Emptyالثلاثاء نوفمبر 17, 2015 4:23 am من طرف ngema

» لجنة الخدمات بالمجلس الأهلي بالشحر تقوم برفع القمامات التراكمية تمهيدا لعملية الرش الضبابية في كافة أحياء مدينة الشحر
عالم الصحه والرياضه Emptyالثلاثاء نوفمبر 17, 2015 4:19 am من طرف ngema

» وثيقة صلح وتحكيم تخمد فتنة قبلية كادت أن تستعر
عالم الصحه والرياضه Emptyالثلاثاء نوفمبر 17, 2015 4:13 am من طرف ngema

» حصري : تحميل كتاب : كشف مغالطات السقاف على تاريخ بامخرمة والشواف
عالم الصحه والرياضه Emptyالأحد نوفمبر 15, 2015 7:14 am من طرف ngema

» حصرياً تحميل كتاب : من الالعاب الشعبية رقصة العدة للباحث عبدالله صالح حداد
عالم الصحه والرياضه Emptyالسبت نوفمبر 07, 2015 6:48 am من طرف انور السكوتي

» برنامح كتابة المعادلات الرياضية عن طريق الورد
عالم الصحه والرياضه Emptyالخميس مايو 21, 2015 8:42 pm من طرف النصرة لدين الله

» مقامة متاعب الأسفار في رحلتي إلى جزيرة زنجبار للمؤرخ الشاعر عبد الله باحسن جمل الليل
عالم الصحه والرياضه Emptyالسبت يناير 17, 2015 8:07 pm من طرف رحال

» الشيخ مبارك باشحري خطيب ساحة الحرية بالشحر يدعوا المعتصمين في الساحات إلى الإستمرار فيها , والتحصن من كل شيء يقلل من حجمها .
عالم الصحه والرياضه Emptyالإثنين نوفمبر 24, 2014 5:29 am من طرف ngema

» مهرجان بشائر الإستقلال بمدينة الشحر في عده التنازلي
عالم الصحه والرياضه Emptyالإثنين نوفمبر 24, 2014 4:59 am من طرف ngema

» عودة قافلة ابناء الشحر لمدينتهم بعد ايصال تبرعات الاهالي للمعتصمين بالعاصمة عدن
عالم الصحه والرياضه Emptyالجمعة نوفمبر 21, 2014 6:59 pm من طرف انور السكوتي

تصويت
هل تؤيد فكرة حجب الصور و الروابط عن زوار المنتدى ؟
نعم الصور و الروابط
عالم الصحه والرياضه I_vote_rcap0%عالم الصحه والرياضه I_vote_lcap
 0% [ 0 ]
نعم الصور فقط
عالم الصحه والرياضه I_vote_rcap0%عالم الصحه والرياضه I_vote_lcap
 0% [ 0 ]
نعم الروابط فقط
عالم الصحه والرياضه I_vote_rcap63%عالم الصحه والرياضه I_vote_lcap
 63% [ 5 ]
لا
عالم الصحه والرياضه I_vote_rcap38%عالم الصحه والرياضه I_vote_lcap
 38% [ 3 ]
مجموع عدد الأصوات : 8
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
المواضيع الأكثر نشاطاً
برنامح كتابة المعادلات الرياضية عن طريق الورد
حادث فظيع يحصد تسعه ارواح من ابناء الشحر
نبذة تاريخية عن مدينة الشحر ( الجزء الأول )
للتثبيت : كتب في المكتبات
صدق أو لا تصدق ( قرون في عجوز من الصين )
قبائل حضرموت عند ابن جندان
خاص بالصور التاريخية المحلية ( متجدد )
(((((حقيقة موطن ابن ماجد)))))
o0o قصة بــــــنــــــات الــــــســــفــــــيـــــــر o0o
مجموعة كتب حول اليمن وحضرموت ترفع تباعاً
عدد زوار المنتدى

.: أنت الزائر رقم :.

------- معلوماتك ------ عالم الصحه والرياضه Geouser ---- سجل الزيارات ----
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 104 بتاريخ الأربعاء فبراير 16, 2011 11:49 pm

شاطر
 

 عالم الصحه والرياضه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باسم محمد
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر
البلد : اليمن
تاريخ التسجيل : 11/05/2011
عدد المساهمات : 4
نقاط : 5822
السٌّمعَة : 0

عالم الصحه والرياضه Empty
مُساهمةموضوع: عالم الصحه والرياضه   عالم الصحه والرياضه Emptyالثلاثاء مايو 17, 2011 2:03 am

طرأ تطور كبير في العقود الأخيرة على مفهوم الرياضة
ومزاولة التمارين الرياضية والحاجة لمزاولة الرياضة من قِبل مختلف الأعمار
لكلا الجنسين بحيث أصبحت حاجة مطلوبة بل وضرورية للفوائد المختلفة التي
تعود على الصحة، وخاصة أن موضوع اللياقة البدنية أصبح أمراً مهماً للأشخاص
السليمين وللذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة حيث تلعب التمارين
الرياضية دوراً مهما في الوقاية والعلاج.


والإحصاءات تشير إلى ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض العصر
لدى الأفراد الذين ينخفض لديهم مستوى النشاط البدني ويكون مستوى اللياقة
البدنية لديهم متدنياً.
ويمكن لنا إدراك ذلك عملياً
بمقارنة مجموعتين الأولى تعيش حياة هدوء ويقل لديها النشاط الحركي ومجموعة
ثانية يمارس أفرادها النشاط البدني من حيث ضغط الدم وتعداد ضربات القلب
وكمية الأوكسجين القصوى المستهلكة وقوة العضلات والمقدرة على القيام
بالجهد ومقارنة الوزن فنجد أن النقاط الإيجابية ستكون لصالح من يمارس
النشاط البدني بصورة منتظمة.
ولذلك نجد في الدول
المتقدمة أن مشاركة أعداداً كبيرة من الناس تنخرط في نشاطات رياضية مختلفة
تتناسب مع أعمارهم، مع الاستمرار والانتظام في الأداء لاكتساب اللياقة،
كما نلاحظ أن التشجيع على ممارسة الرياضة لم يعد يقتصر على الرياضيين بل
امتد ليصبح موضع اهتمام من المهتمين بالصحة من الأطباء والعاملين في
المجال الطبي والرياضي وأصبح موضوع اللياقة البدنية هاجساً للكثير وموضع
اهتمام منهم.
لذلك لابد من التطرق إلى تعريف اللياقة
البدنية وما هي عناصر اللياقة البدنية؟ وكيفية قياسها؟ والوسائل التي تسمح
بتطوير لياقتنا البدنية سواء للرياضي أو للفرد العادي صغير كأن أم كبير
سليماً أم أنه يعاني من مشاكل صحية. مفهوم اللياقة البدنية:


يختلف
مفهوم اللياقة البدنية لدى الرياضي عنه لدى الفرد العادي، فعلى الرياضي
ليكون لائقاً امتلاك القدرة على تحمل الجهد العضلي طويل المدة والتحمل
لأداء النشاط الرياضي المطلوب منه.
أما مفهوم اللياقة
البدنية بالنسبة للشخص العادي فهي المرتبطة بالمقدرة على القيام بأعباء
الحياة اليومية بيسر وسهولة مع المقدرة على القيام بالجهد الطارئ عند
اللزوم مع المحافظة على صحة جيدة ورضى نفسي بقدر ما هو ممكن. ويمكن تعداد عناصر اللياقة البدنية واختصارها بما يلي:



  • العضلات ( قوة، مرونة).
  • الجهاز الدوري التنفسي.
  • الوزن والتركيب الجسماني.
  • الوافق العضلي العصبي.

فكلما
ازدادت المقدرة على تحريك العضلات والمفاصل زادت المرونة وكلما ازداد نمو
العضلات وتدريبها على تحمل الجهد ازدادت اللياقة من قوة عضلية ورشاقة
ومقدرة على أداء حركات المتابعة السريعة.
كما أن للجهاز التنفسي والقلبي دور مهم في زيادة القدرة على أداء نشاط بدني والقيام بالأعباء الجسمانية.
يضاف إلى ذلك بأن اللياقة البدنية تتحسن وتتطور مع زيادة البنية العضلية وقلة الأنسجة الدهنية في الجسم والمحافظة على الوزن المناسب.
ولا شك بأن التوافق العضلي العصبي يتطور باكتساب القوة العضلية والمقدرة على أداء الحركات في أقصر زمن ممكن.
ومن
المعروف أن أي جهد بدني يزيد في استهلاك الطاقة والحاجة إلى مزيد من
الأوكسجين الذي يعتبر عنصراً مهماً في استمرار النشاط البدني ويتم توفير
الكمية الكافية من الأوكسجين خلال القيام بالنشاط الرياضي بزيادة استيعاب
كمية أكبر من الهواء وهذا يحدث فيما يطلق عليه الألعاب الرياضية الهوائية
كالمشي والهرولة والسباحة وركوب الدرجات الهوائية، أما إذا غدت كمية
الأوكسجين غير كافية لاستمرار النشاط الرياضي ويحدث هذا بسبب بذل جهد يفوق
المقدرة الجسمانية فتتم عملية تزويد الجسم بالطاقة بعملية احتراق لا
هوائية حيث يتم تحلل السكر بغياب الأوكسجين كما يحدث في المراحل الأخيرة
من السباقات. قياس اللياقة البدنية:


قبل
الخوض في الحقائق المرتبطة بالنشاط البدني لا بد من التطرق إلى نمط
الحياة التي كان يعيشها الناس قديماً حيث لم تكن وسائل الراحة والرفاهية
متوفرة كما هو في الوقت الحاضر فكان الجهد البدني أمر محققاً من خلال سعي
الإنسان لتوفير عيشة ونمط حياته وعمله حيث كان يكتسب بنية قوية ولياقة
بدنية من خلال نمط الحياة التي يعيشها والتي تفرض عليه النشاط والحيوية
لأن العمل ومختلف وسائل الحياة كانت تعتمد ع لى المقدرة البدنية والكفاءة
الجسمانية.
ولمعرفة لياقة أي فرد هناك طرق لقياسها يمكن من خلالها التعرف على مقدرة الفرد الجسمانية والبدنية.
وما
يهمنا في هذا المجال هو التطرق لقياس اللياقة القلبية والتنفسية ويتم ذلك
بقياس القدرة العظمى للجسم لاستهلاك الأكسجين أثناء بذل أقصى جهد بدني
ممكن حيث يمكن أن يزداد استهلاك الأكسجين الأقصى أثناء تأدية التمارين
الشديدة إلى 10-20 ضعفاً.
وهناك طرق متعددة للقياس تستخدم في تقييم وظيفة الجهاز القلبي الدوري ويتم ذلك في المختبرات الفيزيولوجية باستخدام:

  • اختبار السير المتحرك Treadmill
  • اختبار الجهد بالدراجة الثابتة Bicycle Ergo Meter

وهناك
طرق بسيطة لقياس اللياقة القلبية التنفسية أو اللياقة الهوائية مثل
اختبار قياس الزمن اللازم لجري مسافة معينة ميل أو ميل ونصف، أو قياس
المسافة المقطوعة خلال جري لمدة 12 دقيقة وبذلك يمكن قياس مقدرة الجسم على
أخذ ونقل الأكسجين إلى الأنسجة والعضلات.
كما أن اختبارات اللياقة البدنية بالنسبة لصغار السن والشباب يمكن أن تستخدم كمرشد في اختيار النشاط البدني المناسب.
وأن تكرار الاختبار يمكن أن يعطي فكرة واضحة عن مقدار التطور الذي تم على اللياقة. التوعية بأهمية النشاط البدني:


أصبحت
حياة الكثير في عالمنا المعاصر تعتمد على ما توفره الحضارة لنا من وسائل
الراحة والرفاهية الجسمانية فأصبحت الحركة قليلة والنشاط البدني لا وجود
له إلا في نطاق ضيق إضافة للضغوط النفسية والحياتية، مما يؤدي إلى حياة
تكثر فيها نسبة المخاطر الصحية التي يتعرض لها الفرد، ويمكن القول بأن
نسبة أمراض القلب تزداد مع زيادة الاعتماد على وسائل الراحة والرفاهية
والخمول المترافق بنمط غذائي تتوفر فيه كميات زائدة عن الحاجة من الطاقة
التي يحتاجها الجسم فيزداد معها الوزن ويرتفع الضغط الدموي وتتصلب
الشرايين فتزداد الإصابة بأمراض القلب عامة كالذبحة الصدرية.
وإن
إمكانية تحقيق الفوائد الجسمانية للفرد العادي يمكن أن يتم من خلال اتباع
برنامج للتدريب متوسط الشدة ولا يسبب الإرهاق والإجهاد ويزداد بشكل متدرج
لحد معين يمكن القيام به دون حدوث أضرار أو إصابات للشخص.
والسؤال
المهم هو حول كيفية الوصول لأفراد المجتمع لحثهم على المشاركة في أداء
التمارين الرياضية البدنية وبيان الفوائد الصحية التي ستعود عليهم
بالفائدة بعد تغيير عاداتهم اليومية وإضافة الحركة.
والطريق
إلى ذلك هو بيان تلك الفوائد لجميع الأعمار ولكلا الجنسين لتشجيعهم على
البدء والاستمرار وفق أسس ثابتة لأن تحقيق هذا الهدف يتطلب وعياً صحياً
واجتماعياً لضمان إقبال الأفراد على الاشتراك ببرامج النشاط البدني.
ولا
يُخفى دور الإعلام في ذلك وخاصة بمشاركة الرياضيين النجوم حيث سيكون
تأثيرهم على صغار السن و الشباب في إبراز دور الرياضة وتأثيرها على المظهر
العام للفرد ولنبعدهم عن العادات الضارة والسيئة كالتدخين، والإيضاح لهم
بأن الرياضة طريق لكسب مهارات بدنية ومقدرات جسمانية وتحسين الحالة
النفسية والمزاجية، مع الإيضاح بأن الرياضة هي وسيلة للمحافظة على الصحة
والرفاهية من الأمراض المزمنة والمساعدة في علاجها حيث أن التغيرات
الفيزيولوجية الإيجابية تأتي نتيجة طبيعية للنشاط الجسماني. الاستعداد لأداء التمارين البدنية:


قبل
الأقدام على تأدية التمارين يجب التحضير لها بتمارين المرونة للعضلات
والمفاصل وهذا مهم للجميع سواء الرياضيين أو الراغبين في ممارسة أي تمارين
رياضية.
قد تشمل تمرينات المرونة لدى الرياضيين جميع
أجزاء الجسم أو أجزاء معينة من الجسم طبقاً لكل نوع من الألعاب الرياضية
للوصول إلى المرونة العضلية والمفصلية المطلوبة والمناسبة.
أما
تمارين القوة العضلية فقد تكون خاصة بالرياضيين دون الأفراد العاديين
الممارسين للرياضة وتتطلب عادة إجهاد العضلات وتدريبها فترات متكررة كي
تتطور وتنمو فالجري مثلاً لمسافات طويلة يطور قوة عضلات الطرفين السفليين.
وبالنسبة
للرياضيين فإن الغاية من التدريب تكون اكتساب مهارات معينة وتنميتها وفق
برنامج يساعد على تطور أداء الرياضي في المشاركات والمنافسات الرياضية.
ونقطة
هامة يجب التنبيه لها وهي أن الغرض من المشاركة في أي برنامج رياضي لا
يؤتي ثماره إلا بعد فترة زمنية لذا يجب عدم الاستعجال أو القيام بجهد يفوق
الطاقة الشخصية وإلا فالنتائج ستكون عكسية وتحدث الإصابات الرياضية
وتتفاقم الإصابة المرضية إن كانت موجودة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العبري
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

ذكر
البلد : الشحر
تاريخ التسجيل : 08/03/2010
عدد المساهمات : 146
نقاط : 7007
السٌّمعَة : 2

عالم الصحه والرياضه Empty
مُساهمةموضوع: رد: عالم الصحه والرياضه   عالم الصحه والرياضه Emptyالثلاثاء مايو 17, 2011 2:19 am

مشكور عزيزي باسم محمد

==== التوقيع ===========================
www.up-00.com="" class="postlink" target="_blank">عالم الصحه والرياضه Y8x89678" border="0">
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عالم الصحه والرياضه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ▁▂▃▅▆▇●【منتديات الدعم الفني】●▇▆▅▃▂▁ :: منتدى التجارب قبل الإبحار-
انتقل الى: